Alef Logo
نص الأمس
أبو الفتح المحسن بن إبراهيم : كتب في وصف يوم بارد : هذا يوم يخمد جمره ويجمد خمره ، ويخف فيه الثقيل إذا هجر ، ويثقل الخفيف إذا هجم . أبو بكر الخوارزمي : لم أقرأ في كتاب فصلا أحسن أو أظرف من قوله : قد أراحني الشيخ ببره ، بل أتعبني بشكره ، وخفف ظهري من ثقل المحن ، لا بل أثقله بأعباء المنن ، وأحياني بتحقيق الرجاء ، بل أماتني بفرط الحياء فإني له رقيق بل عتيق . وأسير بل طليق . ومن غرر كلامه : الكريم من أكرم الأحرار ، والكبير من صغر الدينار ، ووصف شريفا في أصله وضيعاً بنفسه فقال :
وأما الحاضر فنحو يشكر وتغلب ويزيد ويعفر وأما يبرين فليس من هذا ولا ينبغي أن يتوهم أنه اسم منقول من قولك هن يبرين لفلان أي يعارضنه من قوله: يبري لها من أيمن وأشمل يدل على أنه ليس منقولاً منه قولهم فيه يبرون وليس شيء من الفعل يكون هكذا فإن قلت ما أنكرت أن يكون يبرين ويبرون فعلاً فيه لغتان الياء والواو مثل نقوت ونقيته وسروت الثوب وسريته وكنوت الرجل وكنيته ونقيت الشيء ونقوته فيكون يبرين على هذا كيكنين ويبرون كيكنون ومثله يفعلن كقولك هن يدعون ويغزون في التنزيل ألا أن يعفون فالجواب أنه لو كان الواو والياء فيه لامين على ما ذكرته من اختلاف اللغتين لجاز أن يجيء عنهم يبرون بضم النون وبالواو كما أنه إذا سميته بقولك للنساء يغزون على قول من قال أكلوني البراغيث
قال الأصمعي: سئل شيخ عالم عن الشعراء، فقال: كان الشعر في الجاهلية في ربيعة، وصار في قيس.. ثم جاء الإسلام فصار في تميم، وصار في قيس.. ثم جاء الإسلام فصار في تميم. قلت للأصمعيي: لم لم يذكر اليمن؟ فقال: إنما أراد بنى نزار فأما هؤلاء كلهم فإنما تعلموا من رأس الشعراء: امرىء القيس، وإنما كان الشعر في اليمن .. وقال: أفى الدنيا مثل فرسان قيس وشعرائهم الفرسان؟ فذكر عدة، منهم: عنترة، وخفاف بن ندبة، وعباس بن مرداس، ودريد بن الصمة.
وهل يستغني أهل الأدب وأولو الأرب عن معرفة ظريف المضحكات، وشريف المفاكهات، إذا لاطفوا ظريفاً، أو مازحوا شريفاً ؟ فقد قال الأصمعي: بالعلم وصلنا وبالملح نلنا.
وروى أبو هفان قال: دخل أبو نواس على يحيى بن خالد فقال له: يا أبا علي؛ أنشدني بعض ما قلت؛ فأنشده:
كم من حديثٍ معجب لي عندكا ... لو قد نبذت به إليك لسرّكا
إني أنا الرجل الحكيم بطبعه ... ويزيد في علمي حكاية من حكى
أتتّبع الظرفاء أكتب عنهم ... كيما أحدث من أحبّ فيضحكا
فقال له يحيى: يا أبا علي؛ إن زندك ليوري بأول قدحة. فقال ارتجالاً في معنى قول يحيى:
أما زند أبي عليّ إنه ... زندٌ إذا استوريت سهل قد حكى
قال عبد العزيز بن أبي رجاء سمعت الربيع يقول مرض الشافعي فدخلت عليه فقلت يا أبا عبد الله قوى الله ضعفك فقال يا أبا محمد والله لو قوى الله ضعفي على قوتي أهلكني قلت يا أبا عبد الله ما أردت إلا الخير لو دعوت الله ما أردت إلا الخير فقال لو دعوت الله على لعلمت أنك لم ترد إلا الخير قال المؤلف من فقه الشافعي رضى الله عنه أنه أخذ بظاهر اللفظ فعلم أنه إذا نوى الضعف حصل الأذى وقد جاءني حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه علم رجلاً دعاء فقال قل اللهم قوفي رضاك ضعفي إلا أن معناه قوماً ضعف وفي هذا نوع تجوز والربيع تجوز والشافعي قصد الحقيقة.
وفنى ملك آل المنذر. وولي كسرى إياس بن قبيصة الطائي، فوليها ثمانية أشهر، ثم مات إياس بعين التمر، واضطرب آل كسرى وضعف ملكهم، وظهر الإسلام.
وروى أن الحرقة بنت النعمان بن المنذر استأذنت في الدخول على سعد ابن أبي وقاص بالكوفة، وذلك بعد وقعة القادسية، وكانت في حياة أبيها إذا خرجت خرجت معها مائتا جارية، يفرشن لها الديباج، ويسترنها بمطارف الخز. فأذن لها سعد، فدخلت امرأة متضائلة.
يا قمراً جُدِّرَ لمّا اسْتوى ... واكتسبَ المِلحَ بتلكَ الكُلومْ
أظُنُه غنَّى لشمسِ الضُحى ... فنقَّطَتْهُ طَرَباً بالنُجومْ
وهذا المعنى ذكره ابن الرومي في صفة قينة فأبدع فيه:
بِدْعَةُ عِندي كاسْمِها بِدْعهْ ... لا شكَّ في ذاكَ ولا خُدعهْ
كأنّما غَنَّتْ لشمسِ الضُحى ... فأَلْبَسَتْها حُسنَها خِلْعَهْ
آخر:
أَيُّها العائِبونَ وَجْهاً مليحاً ... نثرَ الحُسنُ فيهِ نَبْذَ خُموشِ
أَيُّ أُفْقٍ بَها بِغيرِ نُجومٍ ... أَيُّ ثَوبٍ زَها بغيرِ نُقُوشِ
وقالوا في المنازلة والمشي بالسيف، وفي مديح الذي يقاتل على ظهر الأرض كما يقاتل على ظهر الفرس، وفي القلع الذي ينبو عن ظهر الفرس إذا اشتد ركضه، وفي الكفل يستمسك بقربوسه وبغير ذلك مخافة السقوط عن ظهره، فال مهلهل:
لم يطيقوا أن ينزلوا ونزلنا ... وأخو الحرب أطاق النزولا
وقال القحيف:
وبيض يجعلون الهام فيها ... إذا ابيضت من الخلل النصال
ولما أن دعوا كعباً وقالوا: ... نزال وعادةٌ لهم نزال
أتانا بالعقيق صريخ كعبٍ ... فحن النبع والأسل النهال
" أبو الطيب المتنبي " : له في المرقص:
فإن يك سيار بن مكرم إنقضى ... فإنك ماء الورد إن ذهب الورد
وقوله:
فأصبح شعري منهما في مكانه ... وفي عنق الحسناء يستحسن العقد
وقوله:
والهجر أقتل لي مما أراقبه ... أنا الغريق خوفي من البلل
وقوله:
وما ثناك كلام الناس عن كرم ... ومن يسد طريق العارض الهطل
وقوله:
فإن تفق الأنام وأنت منهم ... فإن المسك بعض دم الغزال

وحذفت الهاء في قولهم: شفة، وأصلها: شَفَهَةٌ، لأن تصغيرها شُفَيْهة. وجمعها: شِفَاه، بالهاء. وحذفت الهاء أيضاً في قولهم: عضة، وأصلها عضهة، عند بعضهم، لقولهم: جمل عاضهٌ، أي يأكل العِضَاه، وعند بعضهم أنها من الواو وأصلها: عضوة، واحتجوا بقول الراجز:
هذا طريقٌ يأزم المآزما ... وعضوات تمشق اللهازما
تمشق: تضرب. والمآزم هاهنا: كل طريق ضيق بين جبلين. وحذفت الهاء في قولهم: فم، وأصله: فوه، لأن تصغيره فُوَيْه، وجمعه أفْوَاهُ، بالهاء. وحذفت الهاء في قولهم: شاةٌ، وأصلها: شوهة، لأن تصغيرها: شُويْهَة، وجمعها: شِيَاه، بالهاء.
وحذفت النون في قولهم: مذ، وأصلها: منذ، لأنك إذا سميت رجلاً بمذ ثم صغرته قلت: مُنيذاً، وجمعته قلت: أمناذ. وحذفت أيضاً في قولهم: إن زيداً لمنطلق، مخففة، وأصله: إن زيداً، فحذفوا النون الثانية تخفيفاً.
رئيس التحرير سحبان السواح

تعالي أفتض بكارتك مرة أخرى..

23-أيلول-2017

سحبان السواح

لا أدري لم حب لحظات الأنتظار دائما يحلو لي أن أنتظر قدومك، أنتظر سماع صوت حذائك يسير في الممر الطويل المؤدي إلى بيتي، سماع رنين الجرس. أفتح لك الباب ولا...

بين الحياة والموت

23-أيلول-2017

وائل شعبو

خاص ألف

الحياة تصعد مسرعة
على الدرج
والموت ينزل ببطء.

جسد بطعم الندم / رواية ج4

23-أيلول-2017

علي عبدالله سعيد

خاص ألف

ما سر هذا الجنس؟
ما حكايته؟
ما دهشته؟

أسميتُها الشِّعر

23-أيلول-2017

حمودة إسماعيلي

خاص ألف

أسميتُها الشِّعر..
لأن لا حدّ لجمالها
حياتي


بَصيرَةْ

23-أيلول-2017

أنس مصطفى

خاص ألف

طرقتهُ بأملْ،
في المغربيَّاتِ ذاتِها،
وجعلتكِ تفتحينَ لي..

(35) أبجدية لتكوين رَجل

23-أيلول-2017

قيس مجيد المولى

خاص ألف

أمام الماء الذي يُضئ
إنتظرت الأقداحُ
جسدي الفارغ
الأكثر قراءة
Down Arrow