Alef Logo
29-تشرين الثاني-2014
نكاح العقل يعني في هذه الحالات الأربع: ترسيخ ثقافة القصور المبارك أو الذي حوّل وهنه الأخلاقي إلى بركة مكتفية بذاتها؛ وتبخيس سلطة الحقيقة، وتحويلها إلى تهمة لمن لا يستطيع الدفاع عنها ضدّ الحمقى؛ والسخرية من حدود العالم وتحويله إلى خواء أنطولوجي ينتظر الرحمة، خارج كل قوانين الجاذبية؛ وتدمير كلام الناس عن أنفسهم، وتحويلهم إلى آلات صمّاء، جاهزة للاستهلاك السمعي، بلا أيّ طاقة إنجازية.

27-تشرين الثاني-2014
كل إله ملحد.. فقبل أن يعلن أي إله عن نفسه، فإنه ينفي الآلهة التي قبله. طبعا يُعرّف الإلحاد، بنفي الألوهية من مبادئ أي ديانة : بمعنى أن نصوصها وطقوسها تفقد علاقتها بماهية الإله، كأنسنة (نسبتها للإنسان بدل الإله). انطلاقا من ذلك يرتكز حضور أي إله كإله، على نفي الآلهة الأخرى، هذا ما تجلى في الأديان الإبراهيمية بأوضح صورها،

26-تشرين الثاني-2014
هناك فراغٌ فكريّ في منطقتنا بعد انتكاس العروبة وتناسي فلسطين ومحنة أهلها، وكنتيجة بعيدة لإغلاق باب الاجتهاد في الدين الإسلاميّ المهيمن على المعتقد والهويّة سويّة، وبعد أن بات الإحباط يدفع نـحو العـودة إلى صـورة سلفيّة أسطـوريّة مغلـقة مـن الدين. هذا الفراغ يتعدّى في الحقيقة منطـقتنا مع تراجعٍ عامٍّ وكونيّ لرمزيّة «الديموقراطـيّة» بسبب تخلّيها عن أسس المساواة الفرديّة والاجتماعيّة،
25-تشرين الثاني-2014
فالحديث عن الشعر مثلاً، هو حديث عن تلك المصادفة، التي تقع في منطقة متخيلة بين الوعي بالعالم أو الانفصال عنه، وهي لحظة بحسب التنظيرات النقدية غريبة من نوعها، أو تجسد حالة غريبة، يعيد فيها الشعر صياغة خرائط العالم وفق منظور جدلي، يقارب بين الأنا والآخر من جهة، والمتخيل والعالم من جهة أخرى .

27-تشرين الثاني-2014

خاص ألف

ومنذ أن تركته لم يعمل ولم يقطن في مسقط رأسه. عمل في شركة أرسلته لكافة أرجاء العالم، وعاش لسنوات في جنوب أمريكا، وإفريقيا، وفي الهند الغربية. ثم عاد لموطنه في الإجازات إنما ليس كل الإجازات. وأخيرا فكر بالعودة والاستقرار في وطنه بعد التقاعد، وفيما يخص ذلك، وفي إحدى العطل، اشترى لنفسه بيتا. كان في المدينة التي ولدا فيها، هو وهي، ولكنه اختار منطقة بعيدة، قدر الإمكان، عن المنطقة التي رحلت لتعيش فيها مع زوجها الجديد. وبعيدة جدا عن المنطقة التي عاشا فيها معا. فقد صادف أن اشترى هذا البيت في الوقت الذي عادت لتسكن فيه أفكاره مجددا.

رقصة النار

29-تشرين الثاني-2014

إيمان شاهين شربا

خاص ألف

غيمة أنهكها فرط الهطول بفرح, تبلغ النار ذروتها, وتبلغ العاشقة ذروة رقصتها,يا لروعة الحب , تختلط الألوان وتتشكل من جديد, تصل الابتهالات السماء, وتصل الرقصة إلى نهايتها, بصوت طفل يخبر أمه عن فرحه بالدفء, والطعام الشهي بدلالة من رائحته الشهية, يلتم الأطفال حول النار لينعموا بالدفء, والطعام في زمن الحرب العنيدة,وتستقر عيناها على نقطة محددة من النار, لربما هي سر التماهي القادم, تستقر عيناها على نقطة محددة من النار لها لون الحنين, لون يحيل كل التفاصيل إلى لون الشفق, لربما في سرها تفكر برقصة الشفق,

إقرأ  أيضاً لماجدة سيدهم ،  وأحمد بغدادي ،  وناديا خلوف ،  ومهند الكاطع ،  وإيمان شاهين شربا ،  وماجدة سيدهم

الأمثال المفضل الضبي / ج3

22-تشرين الثاني-2014

ألف

خاص ألف

كان يطلب في بطن من عاملة يقال لهم بنو ساعدة - وعاملة من قضاعة - ذحلاً، فأخذ منهم رجلين يقال لهما مالك وسماك ابنا عمرو، فاحتبسهما عنده زمانا، ثم دعا بهما فقال: إني قاتل أحدكما، فأيكما اقتل؟ فجعل كل واحدٍ منهما يقول: اقتلني مكان أخي. فلما رأى ذلك قتل سماكاً وخلى سبيل مالك، فقال سماك حين ظن انه مقتول: ألا من شجت ليلة عامده كما أبداً ليلة واحده فأبلغ قضاعة إن جئتها وأبلغ سراة بني ساعده وأبلغ نزاراً على نأيها فان الرماح هي العائده فأقسم لو قتلوا مالكاً لكنت لهم حيةً راصده برأس سبيل على مرصدٍ ويوماً على طرق وارده أأم سماكٍ فلا تجزعي فللموت ما تلد الوالده

المعرفة والفرضية الاستعمارية : كتاب «التخيل التاريخي» لعبد الله إبراهيم / رامي أبو شهاب

22-تشرين الثاني-2014

هذا المنطق الغربي تلمسه عبد الله إبراهيم حين أشار في معرض تحليله لفرضية التجربة الاستعمارية التي نهضت على تبرير استحواذ ممتلكات الشعوب المستعمرة، بما يشمل ذلك الطبيعة، وتوظيف الأيدي العاملة لصالح الغرب، مما أحدث عطباً في الطبيعة وانفصال الإنسان عن وعيه المحيط، فالطبيعة تعد مركزاً من مراكز مفهوم الهوية التي استلبت، وأعطبت عبر التعبية والاستعباد (ص 242). هذا النهج أسهم في انطلاق مفاهيم التوتر والكراهية والحروب، ما أحال التاريخ إلى ساحة للنزاع. وبما أن الكتابة تشكيل معني بصوغ تجربة الآخر،
رئيس التحرير سحبان السواح

اللقاء الأخير مع الله.. رائحة الأنثى.. رائحة الطغاة

29-تشرين الثاني-2014

سحبان السواح

ما عاد الله بقادر على تحمل الاسترخاء في قاسيون كما تعود أن يفعل، صارت رائحة اللحم البشري المحروق تؤذيه. قال لي قبل أن يرحل:

أمر بسيط

29-تشرين الثاني-2014

فواز القادري

خاص ألف

تستحي البنت
دمها يلطخ الفخذين
وهي على موعد مع الله.
 

نصوص قصيرة

26-تشرين الثاني-2014

مازن أكثم سليمان

خاص ألف

في بستان الحنين 
جميعُ الثمار لذيذة 
لكنّها سامّة .

 

تعَلَّمتُ مِن عينيكِ ...

23-تشرين الثاني-2014

فراس الضمان

خاص ألف

لو كانتِ الكعبَةُ بيضاءَ ... 
و الحَجُّ 
أن ترفعَ كأسَها مِن بعيد !! 

محض تكتكات

20-تشرين الثاني-2014

مديحة المرهش

خاص ألف

من غزير البرق و الرعد
كل البراري أينعت بشهي الكمأة
و أنا لم يومض فيّ شبه ( برقة )

الممرَّاتُ التي تعبرينَ منها

19-تشرين الثاني-2014

أنس مصطفى

خاص ألف

وظللتِ تخفقينَ في المدَى،
مثلَ رايةٍ مغروسةٍ في الأبديَّةْ..
ظللتِ ساطعةً هناكْ،

الأكثر قراءة

حَريّقُ سينما عامُودا .. بينَ "الفَاجعة " و "الهُولوكُوسْت" !

23-تشرين الثاني-2014

لم يبقَ منّي سواكَ

03-تشرين الثاني-2014

في أقصى السرير.. مدينة وجسدان!

04-تشرين الثاني-2014

لكي نصل بالإسلام إلى القرن الثاني والعشرين

08-تشرين الثاني-2014

إلى ابنتي سينا في يوم مولدها

10-تشرين الثاني-2014

الراسخون في الحب

08-تشرين الثاني-2014

رغوة الصابون

06-تشرين الثاني-2014

وجد الشموع

02-تشرين الثاني-2014

شج في رأس النون

13-تشرين الثاني-2014

إبليسُ كما يراهُ المتصوِّفةُ.

22-تشرين الثاني-2014

Down Arrow