Alef Logo
22-كانون الأول-2014
صارع العلايلي المُصلح والمُتنور حَملة النص الديني فصُرع نقاشاً لا واقعاً، فتضمنت إجتهاداته وتفسيراته سجالاً عقيماً حول مسائل بديهية في عصرنا الذي نعيش: من الربا والثروة التي يجب أن تشمل الفقراء في ثناياها. وذهب عميقاً في مسألة العقوبات الجسدية التي ننوء تحت أثقالها فرادى وجماعات، والزواج المختلط. الأكثر مدعاة للإستغراب والإستياء، أن أحداً لم يكترث بجهد العلايلي وإجتهاده في ما قاتل من أجله.
21-كانون الأول-2014
لم تكن الكتابة الإيروتيكية النسائية ( وأؤكد على ان ما اعنيه هنا هو كتابات المرأة الإيروتيكية وليس تصنيف الأدب الى أنثوي أو ذكوري) هي الظاهرة الوحيدة التي اعتمدناها في تقليد الغرب بعد نزعها من سياقها الحضاري والثقافي والاجتماعي والسياسي والفكري. إذ ان تفشي هذه الكتابات في الدول العربية تحديدا في العقد الأخير لم يرتبط بحركة أدبية او ثقافية او اجتماعية هادفة. كما لم تسجل النسوية العربية ـ إن جاز التعبير ـ انجازات هامة على الصعيد الفكري
20-كانون الأول-2014
ولقائد «جيش الإسلام» الحق في القول في الديموقراطية ما يشاء وله ان يشتم السياسة والسياسيين آناء الليل وأطراف النهار. لكن المسألة تتعلق بتصوره لمصدر شرعية تمثيله للأمة التي أكثَر من الحديث عنها. جوابه البسيط الذي قدمه في كلمته المذكورة انه يسير على نهج القرآن والسنة «الواضحين وضوح الشمس». جيد. لكن كيف تبين له أنه هو وليس أبو بكر البغدادي، على سبيل المثال، من يسير على النهج الصحيح؟


18-كانون الأول-2014
من ضمن السلسلة البشرية التي تحدثت عنها رزان هناك أشخاص لا نعرفهم خسروا صوتهم، أناس صامدون شجعان أو أناس عاديون كانت صفحة سميرة الخليل على الفايسبوك تضج بهم، مثلما كانت نصوص رزان تنقلهم إلى فضاء الكتابة الأرحب. كانوا بمثابة وكلاء معتمدين وموثوقين للأمل، وكان فائق المير قد اعتقله النظام قبل نحو شهرين. العميم (تصغير العم)، كما يحب أن يُخاطب، وسميرة ورزان كانوا الصوت الذي طالما نقل الأمل والثقة
20-كانون الأول-2014

خاص ألف

بعد تلك الليلة خبأت بقية الحشيش. وكنا ننهض يوميا للدوش و ارتداء الثياب. ثم نسير لمسافات طويلة حول الحي. و طلبت من شيلسي أن تجدد وصيتها و تحجز موقعا على الإنترنت للإعلان عن علاجها الفيزيائي بالتدليك. و قد فعلت هذه الأشياء من غير شكاية و لكن من غير حماسة. و خلال هذا الوقت من الحياة المنتجة و المنظمة عدت لاستعارة كتاب عن المطبخ الإيطالي من المكتبة

على جذع هذه الشجرة أرى وجوه الحياة

22-كانون الأول-2014

فرج بصلو

خاص ألف

سيغزو الكون الإفتراضي ميلياردات من الأشخاص الوهميين وسيصبح لكل عاشقة ارضية مليون عاشق وحبيب اما الحقيقيون سيبقون عزل وعوانس ... وسيكتبون ملفات عابقة بأشعار الشهوة وبسعير الوجد الأحادي وينتظرون بزوغ فجر الحب طوال الليالي ... "حب السايبر" ... ذاك الملون بالمجاملات الفارغة ... سيتملك القلوب والضمائر ..وستقوم الدنيا ولن تقعد حتى أن تجد الضالة ضالها ويجد الضال ضالته... وستخبو الحرب في سوريا وينبت الياسمين والجوري من بين الخرائب والحطام...

إقرأ  أيضاً لإيمان شاهين شربا ،  ومها بكر ،  وماجدة سيدهم ،  وناديا خلوف ،  وأحمد بغدادي ،  وماجدة سيدهم

الحقيقة الغائبة لفرج فودة

11-كانون الأول-2014

ننشر فييما يلي كتاب الحقيقة الغائبة لفرج فودة
هذا حديث سوف ينكره الكثيرون، لأنهم يودون أن يسمعوا ما يحبون، فالنفس تأنس لما تهواه، وتتعشق ما استقرت عليه، ويصعب عليها أن تستوعب غيره، حتى لو تبينت أنه الحق، أو توسمت أنه الحقيقة، وأسوأ ما يحدث لقارئ هذا الحديث، أن يبدأه ونفسه مسبقة بالعداء، أو متوقعة للتجني، وأسوأ منه موقف الرفض مع سبق الإصرار للتفكير واستعمال العقل.

رضوى عاشور .. وقدرة الفن على استنطاق المحو / قراءة في رواية "الطنطورية"

16-كانون الأول-2014

قرأت رواية رضوى عاشور الجديدة (الطنطورية) قبل الثورة بشهور قلائل، وأردت الكتابة عنها، ولكني وجدت نفسى حينما شرعت في ذلك مدفوعا للحديث عن انشغال الكاتبة ببلبال العالم من حولها، وبما يدور في واقعها من أحداث، فما أن بدأت الكتابة حتى بلغني خبر تحويل مدير جامعتها لها (جامعة عين شمس في القاهرة) للتحقيق، إثر الأحداث المؤسفة التي كشفت عن تردي الجامعة، وتعيين صنائع جهاز أمن الدولة رؤساء لها. إذ حولها وقتها مدير جامعتها للتحقيق بشكل فج وغبي بمناسبة مطالبتها، مع مجموعة من أساتذة الجامعة من «جماعة 9 مارس» المعروفة،
رئيس التحرير سحبان السواح

الرَّعشةُ الَّتي تتشكَّلُ منْ غيومِ الرَّغبةِ والشَّبقِ

13-كانون الأول-2014

سحبان السواح

خاص ألف

لستُ أدري منْ أينَ أبدأُ حينَ نختلي معاً، للمرَّةِ الأولى. وما أدراكِ ما المرَّةُ الأولى، فيها نولدُ منْ جديدٍ، فنبدأُ نشوتَنا البكرَ، ممتلئَيْنِ غبطةً طازجةً، وفرحاً ابتكرناهُ لتوِّنا، وقدْ مزجْنا...

أطياف تراوغ الظمأ

22-كانون الأول-2014

حسن العاصي

خاص ألف

ربما ليس صدفة
أن أتقمص وجه الحلم
كي ينحسر الضوء

مقتطفات من قصائد بلا ذاكرة

20-كانون الأول-2014

جوان سوز

خاص ألف

كان لي بيت صغير 
صار لي ألف بيت وبيت 
وكان في حياتي امرأة واحدة 
 

لزوم ما لا يلزم

18-كانون الأول-2014

سُوف عبيد

خاص ألف

ليسَ بوسع الفَراشةِ
إلا أن تُرفرفَ
قبلَ أن تَقعَ فِي قَبضةِ الصّبيّ

نصوص حزينة

17-كانون الأول-2014

سوزان علي

خاص ألف

كنت هناك
مستلقية بفراشك الأزرق
على باب الظهيرة المخلوع 

 

قمر في جنبات القصيدة

16-كانون الأول-2014

مديحة المرهش

خاص ألف

أسقط نجمة مكسورة الضوء

كلّما تحولت شمسك في سمائي

هلالاً.

الأكثر قراءة
Down Arrow