Alef Logo
06-شباط-2016
ففي احد تلك الزيارات الضبابية وبينما كنت انظر اليه وهو يرسم فجأة توقف عن الرسم واخرج من كرتون كان موجود في ركن الغرفة اس وضعطوانة ال بي كان مغلفاً كرتونيا بصورة لمفاتيح البيانو اخرج الاسطوانة السوداء من المغلف برفق شديد وكانه يحمل طفل بين يدية الاسطوانة فوق الفونوجراف وكانه يقوم بطقس من الطقوس ضغط على زر الابرة لحظات حتى خرجت موسيقى ملائكية
كانت موسيقى جميلة وشاعرية لدرجة انني لم استطع الكلام فقد كنت فاغرالفم وبعد ان انتهى الوجه الاول سالته ماهذا قال لي حرفيا هذا

30-كانون الثاني-2016
أردت القول إن الذين يشتركون مع هيثم مناع في الرأي حول خطورة تسليح الثورة وأسلمتها كثيرون، لكن هذا لا يسوّغ لأحد منهم أن ينسى جذر المشكلة، أو يغضالطرف عن إجرام النظام، وعن كونه يستعين بدولٍ ومليشياتٍ لا تقل إجراماً وتطرّفاً عن تنظيم القاعدة. هذا ما فعله مناع، في أغسطس/آب 2013، حينما زعم أن جبهة النصرة هي التي ضربت الغوطة الشرقية بالكيماوي، فتخيل الناس أن في حوزة "النصرة"
25-كانون الثاني-2016
انطلق هذا المنطق منذ 2011، بالتماهي حينها مع «المجلس الانتقالي الليبي» الذي شكّل ذريعةً لتدخّلٍ خارجيّ جلب فوضى وحرباً لم تنته أوزارهما حتّى اليوم. لكنّ استخدامه لم يؤتِ أُكُله، أي أنّه لم يؤدّ إلى «إسقاط النظام» سريعاً كما جرت الوعود، والحلول مكانه. بالتالي، وبعد جهدٍ جهيد، قَبِلَ «المجلس الوطني» أن يجلس في مؤتمرٍ مع أطياف المعارضة الأخرى كي يتمّ في القاهرة العام 2012 إنتاج وثائق توحّد التوجّهات والرؤى. لكنّ «المجلس» رفض أن يتمّ تشكيل أي جسمٍ مشترك، حتّى ولو لجنة متابعة، لما تمّ التوافق عليه. بل تبرّأ من تلك الوثائق الجامعة ليتبنّى وثيقة أقرّتها دولٌ من دون تواجده،
23-كانون الثاني-2016
بين الدول المعنية بحل الصراعات في مسارح الحروب العربية، لا توجد دولة عربية واحدة . في الحرب على سوريا تتولى موسكو وواشنطن قيادة الحل والمواجهة معاً، وخلفهما أنقرة وطهران. أما قطر والرياض فحضورهما لا يؤثر، إلا لوجستياُ. في العراق كذلك الأمر، مع تبدل طفيف في ترتيب حضور العواصم المذكورة سابقاً.
وفي اليمن حيث تقود السعودية حلفاً واسعاً في حربها ضد جارها الفقير،

06-شباط-2016

خاص ألف

ثانيا، في الرسالة جناس أكثر من اللازم، حيث لكل كلمة ما يوازيها بنفس الصوت و لكن مع اختلاف في الإملاء و المعنى. حينما تتعاملين مع عالم كلمات يتأكد لك أن هذا التصرف ليس صدفة. لو قرأنا هذه الكلمات بالترتيب، سيكون لدينا: نواح، بائع، ساعة، أسلوب. و لو ترجمناها بتحويلها إلى ما يقابلها صوتيا ستصبح: نبيذ، قبو، خاصتنا، بيت المزرعة".
بعد عدة ساعات، وصلنا إلى بيت آل نيتيليستون الريفي و فورا توجهنا إلى القبو. و بضغطة زر على قابس الكهرباء انفتح أمامنا سلسلة أنفاق مملوءة بصفوف من الزجاجات الداكنة.
قالت: " أين هو؟ نحتاج لسنوات للبحث في هذا المكان".
" لا تستعجلي يا سيدة نيتيليستون. أولا يجب أن أسألك: كم يبلغ حجم ألماسة خاتم زواجك؟".
" ثمانية قيراطات. و لم يتوقف إدغار عن التباهي به".

مثقلاً بمصادر الغوايةِ

06-شباط-2016

عربي كمَارو ( السكوحي )

خاص ألف


في بعض الفصول التي تواترت فوق بَلدتي
سرتُ حافيا بين عريّ الحدائق
أحملُ حذائي كما يحمل الرضيع
أقهقهُ أمام التماثيل الحولاء
مثل سكّير الحشيش
من فُضولي للخواطر في رؤوس المجانين

********

مثقلاً بمصادر الغوايةِ
حاملاً نَصل الألفِ
و كمشة خوارج من سلاسلِ الجرِّ
و على كتفي الأيسر اُنثى تناسلها الضّجر


إقرأ  أيضاً لأحمد نسيم برقاوي ،  وأحمد بغدادي ،  وأحمد بغدادي ،  وناديا خلوف ،  وصفية الطيف ،  وخضر الآغا

كتاب : تحرير التحبير في صناعة الشعر والنثر المؤلف : ابن أبي الأصبع / جزء 4

25-كانون الثاني-2016

ألف

خاص ألف

خليلي مرا بي على أم جندب ... نقضي لبانات الفؤاد المعذب
وإنما عظم ابتداء معلقة امرئ القيس في النفوس الاقتصار على سماع صدر البيت، فإنه يشغل الفكر بحسنه عن النظر في ملاءمة عجزه أو عدم ملاءمته، وهو الذي قيل عند سماعه للمنشد: حسبك، فإن قائل هذا الكلام أشعر الناس، لأنه وقف واستوقف، وبكى واستبكى وذكر الحبيب والمنزل في شطر بيت ولم يستنشد العجز منه شغلاً بحسن الصدر عنه، وإذا تأمل الناظر في نقد البيت بكماله ظهر له تفاوت القسمين، فعلم جملة أن الابتداء غير موصوف بحسن الابتداء، إذ حسن الابتداء عبارة عن ملاءمة القسمين.
ومن جيد ابتداءات المولدين قول أبي نواس وهو في غاية الحسن طويل:
خليلي هذا موقف من متيم ... فعوجا قليلاً وانظراه يسلم

هل تتحول القارة السمراء إلى مستوطنة إسرائيلية ؟

06-شباط-2016

حسن العاصي

خاص ألف

حصدت إسرائيل اثر ذلك ثمار نشاطها فعلى الصعيد الاقتصادي تضاعف حجم التبادل التجاري مع الدول الافريقية عدة مرات ، فطبقا لتقارير وزارة التجارة والصناعة الاسرائيلية وصل حجم الصادرات الاسرائيلية الى بعض الدول الافريقية3,5 مليار دولار في العام 2002 مقابل فقط 59,3 مليون دولار في العام 1983 ,وهذه الصادرات لا تشمل كل القارة بل تقتصر على بعض الدول منها نيجيريا وكينيا وساحل العاج وإفريقيا الوسطى ، أما بالنسبة إلى الواردات الاسرائيلي من بعض الدول الإفريقية فقد بلغت نحو 500 مليون دولار من نفس العام، أما المعطيات الخاصة بالصادرات إلى الدول الأخرى وخاصة زائير وجنوب إفريقيا وتوجو وكذلك حجم الصفقات العسكرية فإنها لا تظهر في التقارير الاسرائيلي وخاصة الصحفية .
واستحوذت الشركات الإسرائيلية على تعاقدات قيمتها اكثر من 4 مليار دولار لإقامة المباني الحكومية ومد شبكات الطرق والجسر وحفر الأنفاق وإنشاء الموانئ وتوافد في اطار هذا النشاط آلاف الخبراء والمستشارين الصهاينة على الدول الافريقية ،

رئيس التحرير سحبان السواح

أفكار من أجل سورية الجديدة

30-كانون الثاني-2016

سحبان السواح

أعتقد أن علينا جميعا، دون استثناء، تغيير أسلوب تفكيرنا لينسجم مع عظمة الثورة الشعبية، كما علينا أن نتعلم من تلك الثورة كل الدروس الممكنة لنقدر على مجاراتها، ونكون جديرين بها. ومن...

( لولا )

06-شباط-2016

خوناف أيوب

خاص ألف

لم أعّتد أن أصمت ولكني صمتُّ

صمتُّ كثيراً ...

ولم أمسح الغبار من قلبك

 

 

وسادة للهذيان

30-كانون الثاني-2016

مصطفى الشيحاوي

خاص ألف

خذ قسطا من الفرح
ولو ليوم ماطر,
واتركنا نعبث
 

رجل على حافة *

23-كانون الثاني-2016

علي الطيف

خاص ألف

وأنا أثق أن لا مكان لي هنا، 
على هذه الأرض، 
أو بعيداً عنه

همس / سعيد رضواني

16-كانون الثاني-2016

بينما كانت يدها اليسرى ت
ارة تتحسس نهديها وتارة أخرى 
تنساب عبر تعاريج جسدها، 

قبل أن تتخشب الغيوم

13-كانون الثاني-2016

حسن العاصي

خاص ألف

فاختر موتك
على حواف المطر
أو فوق سرَّة الغيوم

 

الأكثر قراءة
Down Arrow